​​​

نبذة عن العلاقات الثنائية:​​


  • ترتبط مصر بعلاقات راسخة مع الصين، حيث كانت مصر أول دولة عربية وأفريقية تعترف بجمهورية الصين الشعبية، وأقامت علاقات دبلوماسية كاملة معها في مايو عام 1956.
  • توجد روابط قوية بين الزعماء التاريخيين للبلدين مثل الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر، والزعيم الصيني شو إن لاي، أول رئيس وزراء لجمهورية الصين الشعبية، ومقابلاتهما في باندونج عام 1955، ثم زيارة الزعيم الصيني شو إن لاي إلى مصر عام 1963.
  • ارتقى البلدان بالعلاقات إلى مستوى "الشراكة الاستراتيجية" عام 1999، ثم مؤخراً إلى مستوى علاقات "الشراكة الاستراتيجية الشاملة" خلال زيارة السيد الرئيس إلى الصين في ديسمبر 2014.
  • لعب البلدان دورا كبيرا في دعم القضايا العادلة للشعوب المستعمرة للحصول على حريتها واستقلالها، ونجحا سوياً في لعب دور بارز في إطار حركة عدم الانحياز في هذا الصدد.
  • عقد الجانبان مشاورات سياسية في يناير 2014 واتفقا على إعلان عام 2014 "عام الدبلوماسية المصرية الصينية" ، ثم عقدا الحوار الاستراتيجي في القاهرة في أغسطس 2014 بين وزيريّ الخارجية، وناقشا مقترحات ترقية العلاقات إلى مستوى أعلى.

أهم اللقاءات الثنائية مؤخرا:​​​​

  • كانت زيارة الدولة التي​ قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الصين في ديسمبر 2014 زيارة تاريخية وذات دلالة كبيرة، حيث وقّع مع رئيس جمهورية الصين الشعبية "شي جينبينج" الإعلان المشترك للارتقاء بالعلاقات إلى مستوى "الشراكة الاستراتيجية الشاملة"، والذي يتضمن سبل التعاون في المجالات السياسية، والاقتصادية، والعسكرية، والثقافية، والتكنولوجية، وفي مجال الشئون الدولية.
  • شهد الرئيسان خلال الزيارة التوقيع على عدد كبير من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، خاصة في مجال الكهرباء والنقل وتكنولوجيا الفضاء، بالإضافة إلى المجالات الأخرى، كما اتفق الجانبان علي آلية جديدة لمتابعة تنفيذ المشروعات، حيث تعمل تلك الآلية بشكل فعال لتحديد المشروعات ذات الأولوية ومتابعة تنفيذها.
  • جاءت الزيارة الثانية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الصين في سبتمبر 2015 لحضور احتفال الصين بيوم النصر، لترسخ الجهود المشتركة لدعم وترقية العلاقات، وأضافت عناصر جديدة لروابط الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين مصر والصين.
  • استقبلت مصر بحفاوة السيد رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جينبينج في يناير 2016، حيث كانت تلك الزيارة تاريخية لزعيم صيني يزور مصر، حيث شهد الرئيسان التوقيع على 21 اتفاقية ومذكرة تفاهم وعقود لمشروعات في العديد من المجالات.
  • خلال الزيارة، ألقى الرئيس الصيني شي جينبينج خطاباً بمقر جامعة الدول العربية، مخاطباً العالم العربي من القاهرة، حيث شدد على أهمية العلاقات بين الأمتين، وعبر عن دعم الصين للقضايا العربية المشروعة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
  •  قام الرئيس الصيني بزيارة إلى البرلمان المصري، وزار مدينة الأقصر التاريخية، حيث أعلن الرئيسان عن تدشين "العام الثقافي المصري الصيني 2016" بمناسبة مرور ستين عاماً على ذكرى إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وشهدا عروضاً فنية مصرية وصينية أقيمت في معبد الأقصر.
  • شملت الزيارات الرئاسية قيام الرئيس السيسي بزيارة تاريخية إلى بكين تم خلالها الإعلان عن تدشين "الشراكة الإستراتيجية الشاملة" (ديسمبر 2014). وكذا الزيارة الثانية للسيد الرئيس إلى الصين في سبتمبر 2015، حيث حضر احتفال الصين بالذكرى السبعين لإنتهاء الحرب العالمية، وشاركت سرية عسكرية مصرية في الاحتفال، إضافة إلى الزيارة الرئاسية الثالثة إلى الصين بناء على الدعوة الموجهة من الرئيس الصيني للسيد الرئيس للمشاركة في قمة مجموعة العشرين في سبتمبر 2016 بوصف مصر ضيف شرف القمة، علماً بأن الدولة المضيفة لقمة العشرين عادة ما تدعو إحدى دول الجوار كضيف شرف. كما شارك السيد الرئيس في "حوار الأسواق البازغة والدول النامية" الذي انعقد في سبتمبر 2017 بالتزامن مع قمة دول البريكس "BRICS"، وضعاً في الاعتبار أن مصر هي الدولة العربية الوحيدة التي شاركت في تلك القمة، فضلاً عن أن مصر كانت ضيف الشرف في معرض الصين والدول العربية الذي أقيم خلال الفترة 6-9 سبتمبر 2017.
  • شملت الزيارات الوزارية وزيارات كبار المسئولين مشاركة المبعوث الشخصي للرئيس الصيني (وزير التجارة) في مؤتمر تنمية الاقتصاد المصري في شرم الشيخ في مارس 2015، وزيارة نائب رئيس الوزراء الصيني للشئون الخارجية (مستشار الدولة) للقاهرة في يونيو 2015، ومشاركة المبعوث الشخصي للرئيس الصيني (وزير الثقافة) في حفل افتتاح قناة السويس الجديدة في أغسطس 2015، وزيارة وزير الخارجية المصري لبكين في فبراير 2015 (وقبلها في يونيو 2014)، وزيارة وزير الدفاع المصري لبكين في أبريل 2015، وزيارة السيدة/ شون لان عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في أبريل 2017، وزيارة وزير الشئون الدينية الصيني في مايو 2017، وزيارة نائب مدير عام إدارة الشئون الإسلامية لمصلحة الدولة الصينية للشئون الدينية، وأخيراً زيارة وزير التعليم والتربية الصيني كمبعوث خاص لرئيس الصين لحضور فعاليات الافتتاح لمنتدى شباب العالم في نوفمبر 2017.
  • تم التوقيع في عام 2007 علي مذكرة تفاهم لتدشين آلية منتظمة لتبادل الزيارات علي الصعيد البرلماني، حيث تم عقد 4 لقاءات منتظمة بين وفود برلمانية من الجانبين المصري والصيني خلال الفترة 2007-2010.
  • شهد عام 2016 عدد من الزيارات البرلمانية حيث تم الترتيب لزيارة كل من السيد/ Wang Jiarui نائب رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني (1/12/2016) ، والسيد / Ji Bing Xuan نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني في 16 -17 نوفمبر 2016 إلى القاهرة.

​​ العلاقات الاقتصادية:​​

  • أصبحت الصين الشريك التجاري الأول لمصر في عام 2014 بقيمة تبادل تجاري يصل إلى حوالي 12 مليار دولار، وبحجم كبير من الاستثمارات الصينية في مصر في العديد من المجالات من بينها الصناعات البترولية، والكهرباء، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وغيرها من  المجالات الأخرى.
  • تضاعف عدد السائحين الصينيين في عام واحد ليصل إلى أكثر من 120 ألف سائح في عام 2015، بعد أن كان 60 ألف سائح في العام الذي سبقه. ​
  • العلاقات الاقتصادية:
  • ساندت الصين مصر مالياً، حيث اقترض البنك المركزي المصري مليار دولار من الصين لتعزيز الاحتياطي النقدي، كما تم إيداع 800 مليون دولار إضافية في البنك الأهلي وبنك مصر للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
  •  تم التوقيع في ديسمبر 2016 علي اتفاقية تبادل العملات لتمويل التجارة بين البلدين بالعملة المحلية توفيرا للنقد الأجنبي حيث تجاوب الجانب الصيني مع المطالب المصرية الرئيسية التي تمثلت في زيادة قيمة الاتفاقية من 15 مليار يوان (2.25 مليار دولار) إلى 18 مليار يوان (2.65 مليار دولار).
  •  بدأت شركةAir Leisure  المصرية بتشغيل خط طيران منتظم بين الصين والغردقة، بالإضافة إلى رحلات شركة مصر للطيران، وقد بلغ حجم السياح الصينيين حوالي 180 ألف سائح خلال عام 2016، مقارنة بنحو 125 ألف سائح في عام 2015، أي بزيادة قدرها 44%. أما خلال العام الجاري، فقد زار مصر خلال الفترة من يناير إلى مايو 2017 حوالي 147 ألف سائح صيني، بما يمثل زيادة بنسبة 94% مقارنة بالعام الماضي، علماً بأن الصين أصبحت بذلك رابع أكبر مصدر للسائحين الزائرين لمصر منذ بداية 2017.
  • بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين حوالي 10.9 مليار دولار في عام 2016 مقارنة بـ 12.9 مليار دولار خلال عام 2015 (شهد عام 2016 واردات مصرية بلغت 10.4 مليار دولار، و555 مليون دولار صادرات مصرية للصين). ومن أهم بنود الصادرات الصينية لمصر: هواتف المحمول وأجهزة لاسلكية، أحذية، قضبان من خلائط الصلب، ملابس جاهزة، أدوات كريستال السائل، أجهزة إنارة، أقمشة منسوجات، خيوط من ألياف تركيبة، حنفيات ومواسير وخزانات، خيوط مهيأة للبيع بالتجزئة، قطع غيار للسيارات، أجهزة حاسب آلي. ومن أهم الصادرات المصرية للصين: بترول خام، رخام، معادن، سجاد، زجاج، فاكهة، منظفات.
  • قدمت مصر الدعم والمساندة في أكثر من مناسبة لمبادرة الصين بإعادة إحياء طريق الحرير، بما يمثل مصلحة مشتركة لكلا البلدين من خلال الدمج بين تلك المبادرة وبين جهود الحكومة المصرية لتدشين العديد من مشروعات البنية التحتية لاسيما المشروعات الجديدة الواقعة بالقرب من قناة السويس الجديدة.