الخدمات القنصلية

ذهاب
أخبار :
  • لا توجد بيانات متاحة
  • لا توجد بيانات متاحة
الصفحة الرئيسية > الوزير > بيانات صحفية

التاريخ : 
المصدر :

 

26 يوليو 2010.......

   

صرح السيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية أنه من المنتظر أن يكون الوضع اللبناني في مقدمة الموضوعات التي سيبحثها الرئيس مبارك مع خادم الحرمين الشريفين في قمتهما في شرم الشيخ يوم الأربعاء المقبل , مشيرا إلي وجود تنسيق مصري سعودي مستمر في هذا الموضوع الهام . 

وأوضح أبو الغيط , في تصريحات للمحررين الدبلوماسيين من كمبالا اليوم 26 الجاري , أن تطورات الوضع في لبنان " تحظي بأهمية كبيرة لدي مصر من منطلق اهتمام مصر بلبنان وباستقراره وعدم تعرضه لما يهدد السلم الأهلي فيه " .

وقال أبو الغيط ردا علي سؤال حول تقييمه للتجاذبات الحادة التي يشهدها لبنان في الأيام الأخيرة علي خلفية موضوع المحكمة الدولية " اعتقد أن من مصلحة جميع اللبنانيين أن يتحلوا بقدر من الهدوء .. والابتعاد عن التهديدات لمصلحة مجتمعهم واستقرارهم وسلامهم الأهلي الداخلي " .. وأضاف أبو الغيط " مسألة التلويح باستخدام القوة في الداخل اللبناني من جانب أي طرف ليست مقبولة .. لا يجب السماح بتكرار 7 أيار مرة أخري .. واستقرار لبنان ليس لعبة يمكن أن يتلاعب بها أي طرف .. ولا يجب أيضا أن يكون أداة لتصفية مسائل إقليمية أو دولية".

وردا علي سؤال حول الموقف المصري من موضوع المحكمة الدولية وما يحيط بها من تقولات وتداعيات , قال أبو الغيط " مصر تابعت إنشاء وتشكيل وعمل المحكمة الدولية منذ البداية .. ونحن نؤمن بأهداف المحكمة وبضرورة معرفة الحقيقة ومعاقبة الجناة .. وهذا أمر مهم حتي لا تتكرر سلسلة الاغتيالات السياسية في لبنان مرة أخري .. وكما قولت فإن مصر تنظر باهتمام بالغ أيضا للاستقرار في لبنان .. وللأسف فإن الكثير مما يتداول إعلاميا , إن لم يكن كله , يدخل في نطاق التسريبات والتخمينات .. وهذا موضوع مؤسف لأن تلك التسريبات تؤثر سلبا علي الاستقرار ويمكن أن تبني عليها مواقف اعتقادا أنها تعكس حقائق .. وأعتقد أن الأجدى هو ألا يستبق أحد الأحداث أو عمل المحكمة.. وقد سبق للمحكمة أن أطلقت سراح بعض الأشخاص وهذا أمر يحسب لمصداقيتها.. إذن لا يجب التسرع والتخمين والقفز إلي استنتاجات تقوض من الاستقرار اللبناني الداخلي".

وعما يتردد بشأن إمكانية التأثير علي عمل المحكمة قال أبو الغيط " لا أعتقد أن هناك طرف دولي قادر في هذه المحكمة علي تعديل مسار عمل المحكمة.. وعندما يصدر قرار اتهام عنها فسيجري تقييم الموقف ومدي مصداقيته .. " .

وأختتم أبو الغيط تصريحاته بالإشارة إلي أن مصر ستستمر في دعمها للبنان بمؤسساته بما فيه مصلحة اللبنانيين والدفاع عن مصالحهم واستقرارهم والحيلولة دون تبلور أي تهديدات تؤثر علي تماسك جبهتهم الداخلية.

إلى أعلى