الخدمات القنصلية

ذهاب
أخبار :
  • لا توجد بيانات متاحة
  • لا توجد بيانات متاحة
الصفحة الرئيسية > الوزير > بيانات صحفية

التاريخ : 
المصدر :

7 يونيو 2010....

 

قال السيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية إن مباحثات الرئيس مبارك مع نائب الرئيس الأمريكي بايدن كانت بناءة وإيجابية وعكست عمق العلاقة بين الدولتين.

 

وأوضح أبو الغيط، في تصريحات صحفية عقب زيارة بايدن إلى مصر، إن التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية بما في ذلك الوضع الخاص بقطاع غزة كانت في مقدمة الموضوعات التي بحثها الرئيس مبارك مع نائب الرئيس الأمريكي. وقال أبو الغيط إن الرئيس مبارك شدد في حديثه على أهمية اضطلاع الجانب الأمريكي بدور فاعل وأن مصر تسعى قدر الإمكان للمساعدة في إنجاح الجهود المبذولة، كما أكد أيضاً على أن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة في أسرع وقت ممكن هو ضرورة لا غنى عنها من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة و إن مصر ستستمر في مساعيها مع الولايات المتحدة والمجتمع الدولي من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة في أقرب وقت ممكن.

 

وأشار إلى أن الرئيس مبارك أكد خلال المحادثات على أهمية تحقيق تقدم في المفاوضات غير المباشرة التي تجرى حالياً بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وبما يمكن أن يسمح بالانتقال إلى المرحلة التالية من التفاوض. وذكر أبو الغيط فى هذا السياق انه تم التأكيد خلال اللقاء على تمسك مصر بالمبادرة العربية للسلام، وبتمكين منظمة التحرير الفلسطينية من إدارة العملية التفاوضية مع إسرائيل.

 

وذكر أبو الغيط إن اللقاء تناول الوضع الخاص بقطاع غزة في ضوء التطورات التي أعقبت الاعتداء الإسرائيلي على قافلة الحرية مشيراً إلى أن مصر ترى أهمية تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام حتى يمكن للشعب الفلسطيني أن يتجاوز الضغوط الحالية واستعادة السلطة الفلسطينية الشرعية لوجودها داخل قطاع غزة. وأشار إلى ما أكده الرئيس مبارك خلال اللقاء من ضرورة قيام إسرائيل برفع الحصار وفتح المعابر الإسرائيلية مع القطاع على نحو ما كان قائماً و معمولاً به في أتفاق عام 2005. وأوضح إن الرئيس مبارك أكد لبايدن على أن رفع الحصار الإسرائيلي على القطاع يعد أمراً محورياً وأن الولايات المتحدة ينبغي أن تساهم في التحرك الجاري لدفع إسرائيل محو تخفيف قبضتها على القطاع حتى مع وجود إدراك عام بأن القطاع لا يزال أرضً فلسطينية محتلة.

 

وقال أبو الغيط إن اللقاء تناول كذلك تطورات الأوضاع في السودان في ضوء الاهتمام المشترك بتحقيق الاستقرار هناك وحيث أوضح الرئيس مبارك وجهة نظر مصر في أفضل السبل الممكنة للحفاظ على وحدة هذا البلد.

 

وأشار إلى أن اللقاء تناول كذلك موضوع الملف النووي الإيراني وبعض التطورات الأخرى في المنطقة بما في ذلك الوضع في العراق وحيث أكد الجانبان على الحاجة إلى سرعة تشكيل حكومة عراقية بمشاركة كافة القوى السياسية.

إلى أعلى