الخدمات القنصلية

ذهاب

العلاقات الاقتصادية و التجارية

العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية وحجم التبادل التجارى بين البلدين:

لا توجد علاقات تجارية كبيرة بين البلدين بل تقتصر على قيام عدد من التجار المصريين باستيراد بعض المنتجات المصرية وذلك نظراً لبعد المسافة وعدم وجود خطوط مواصلات مباشرة ويتم الاستيراد لـ90% من تجار تشاد عبر ميناء دوالا فى الكاميرون ثم تنقل براً لندجامينا (1200كم تقريباً) مما يزيد أسعار الشحن وبذلك تحمل على تكلفة السلع، وذلك إلى جانب 10% شحن جوى ولبعد المسافة يزداد أسعار الشحن الجوى.

اللجنة المشتركة الرابعة التشادية:

قام السيد الوزير/ أحمد أبو الغيط بزيارة للعاصمة ندجامينا فى الفترة 19 – 20 أبريل 2010 والتى التقى خلالها بالرئيس التشادى/ إدريس ديبى أتنو.

وقد ترأس السيد الوزير مع نظيره التشادى/ موسى فقيه محمد يوم 19/4/2010 الجلسة الختامية للجنة المشتركة الرابعة المصرية التشادية حيث وقع كل منهما 4 اتفاقية أعدها وفدى خبراء البلدين خلال الاجتماعات التحضيرية للجنة المشتركة وبياناتها كالتالى:

  • مذكرة التفاهم بين مركز البحوث الزراعية بجمهورية مصر العربية والمعهد التشادى للبحوث الزراعية للتنمية يهدف إلى الاستفادة من الخبرات المصرية من أجل رفع مستوى قدرات الباحثين والفنيين التشاديين فى المجال الزراعى.
  • اتفاق تعاون اقتصادى وفنى بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية تشاد.
  • تعاون فنى بين الصندوق المصرى للتعاون الفنى مع أفريقيا وحكومة جمهورية تشاد.
  • برنامجاً تنفيذياً للتعاون الثقافى والفنى بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة جمهورية تشاد.

كما وقد الطرفان على محضر اجتماعات اللجنة المشتركة الذى تضمن سبل دعم التعاون بين البلدين

فى العديد من المجالات الأخرى وهى كالتالى:

  • مجال الإعلام: إمكانية إقامة تعاون بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصرى والهيئة الوطنية للإذاعة والتليفزيون التشادية.
  • فى مجال الطيران المدنى: سلم الطرف التشادى الطرف المصرى مشروع اتفاقية لخدمات الطيران بين البلدين.
  • فى مجال الرياضة: اتفاق الجانبان على تشجيع المجلس المحلى القومى للرياضة بمصر والوزارة التشادية المكلفة بالرياضة لإقامة علاقات تعاون بينهما، واقترح الجانب التشادى مشروع مذكرة تفاهم حول إقامة تعاون بين البلدين فى مجال الطب الرياضى.
  • فى مجال التجارة: سلم الجانب المصرى نظيره التشادى مشروع مذكرة تفاهم حول مشاركة البلدين فى المعارض والأسواق الدولية.
  • فى مجال البترول: اتفق الطرفان على تنظيم زيارة لخبراء مصريين من أجل تقييم احتياجات نظرائهم من الجانب التشادى من حيث التدريب ورفع قدرات الموارد البشرية العاملة فى قطاع البترول.
  • فى مجال السياحة: قرر الطرفان الإسراع بدراسة مشروع اتفاقية التعاون فى مجال السياحة الذى سلمه الجانب التشادى لنظيره المصرى.